إبحث في الموقع

 

أحدث الأخبار والنشاطات
هبّ الهبوب

 هبّ الهبوب

حققت صحيفة الوطن السعودية السبق في نشر قصيدة الأمير الشاعر خالد الفيصل "الهبوب"، مع صورة معبّرة لشخصٍ عربي يُناضل وسْط عاصفةٍ ترابيّة،وهي ما يعرف في "نجد" بالهبوب.وما إن نُشرت قصيدة "الهبوب"، حتّى هبّت معها من جهة، عاصفةُ تأييدٍ من قبل صحاب الرؤية الواقعية َممن يعون ويُدركون ما يُحاك للأمّة العربية ومن قبل مَن فهموا مغزى القصيدة وفحواها فيما انطلقت من جهّة أخرى، حملة مركزة من قبل مَن يطلقون على أنفسهم لقب "ليبراليّين"، وكأن الليبرالية صفة تشترى من سوق الأوصاف والمعاني، من دون أن تكون ذات دلالات واقعية وفعلية على الأرض، وهذه حال دعاة التغيير عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومغرّدي "التويتر"، ممّن انجرفوا مع موجة ما سمّي "الربيع العربي"، ضدّ هذه القصيدة ووجهة النظر التي تضمّنتها، وضدّ كاتبها ومقامه.




حمد العماري: نركز على الشباب لأنهم نواة الحراك

تعقد «مؤسسة الفكر العربي» مؤتمرها الحادي عشر في مدينة دبي في 26 و27 الجاري، بعنوان يتناسب مع التحوّلات التي يشهدها العالم العربي، والأزمات التي تعيشها حكومات العالم نتيجة الركود الاقتصادي: «المواطن والحكومات: رؤية مستقبلية».

 


نشر في: ديسمبر 8, 2010
اطبع    ارسل

أكد المدير التنفيذي لمؤتمرات (فكر)، الأمين المساعد لمؤسسة الفكر العربي حمد العماري في حديثه لـ"الوطن" أمس أن تقرير التنمية الثقافية الذي تصدره مؤسسة الفكر العربي هو التقرير الوحيد الذي تصدره مؤسسة ثقافية عربية بتمويل عربي ومجهود عربي، مشيرا إلى أنه ليس هناك عذر لمن يدعي أن التقارير التي صدرت سابقا عن التنمية الثقافية كان لها أغراض خفية أو مدفوعة من جهات أجنبية. وقال العماري إنهم يقومون بإعطاء الحالة المعلوماتية حول ماذا يقرأ العرب وماذا يسمعون.
وحول إقامة مؤسسة الفكر العربي فعاليات المؤتمر في بلد ملتهب سياسيا قال العماري إن مؤسسة الفكر العربي هي مؤسسة ثقافية وهي بعيدة عن تلك الأجواء مضيفا أن بيئة لبنان الثقافية مغرية تماما للمشاريع الثقافية حيث إنه بلد متعدد الثقافات والديانات وقد وجدت فيه مؤسسة الفكر العربي دعما من جميع الرؤساء والمسؤولين اللبنانين السابقين بداية من الشهيد رفيق الحريري وابنه ورئيس الجمهورية ميشال سليمان.
وعما إذا كانت مؤسسة الفكر العربي لديها توجه لإقامة عدد من ورشها داخل المملكة أكد العماري أن الحوار ليس غريبا على المجتمع السعودي الذي عاش عددا من التجارب كما حدث مع مركز الملك عبدالله للحوار الوطني مؤكدا أن مؤسسة الفكر العربي هي لكل العرب ومع ذلك لديهم مشاركون ومدربون سعوديون يشرفون على عدد من الورش مؤكدا أنهم حين يجدون شريكا محليا يعمل مثل هذه الورش فنحن على أتم الاستعداد لعملها.

593 المشاهدات - عرض التعليقات (0)